ثلاثة أيام لا تُنسى |ستارتب ويكند دمشق!

 

أشعر أني بحاجة لـ 54 ساعة من  النوم بعد أعظم  54 ساعة متواصلة عشتها في حياتي 🙂 !
أجل يا سادة، 54 ساعة من التفكير والعمل المتواصل والمنافسة الشريفة  والجو الندي، أمضيتها برفقة طيبة ضمن مسابقة Startup Weekend Damascus!
لمن ليسوا على اطلاع بهذه المسابقة إليكم في السطور التالية أهم ما يصف الحدث العالمي ستارتب ويكيند Startup Weekend:
1515010_453612001405433_1561746173_n

أقيم  لحد الآن ما يقارب 1070 حدث ستارتب ويكند محلي في أكثر من 470 مدينة وهذه المرة الأولى التي تقام هذه الفعالية في سورية!

ستارت أب ويكند دمشق، كجميع فعاليات ستارتب ويكيند العالمية، حدث من 54 ساعة نشاط مكثفة حيث يجتمع رواد أعمال محليون، مطورو وب، مصممون، خبراء تسويق، مديرو إنتاج، أناس متحمسون لبدء شركات ناشئة، وأي شخص مهتم ببدء عمل أو شركة ومساعدة المجتمع المحلي. يجتمع هؤلاء معاً ليتشاركوا الأفكار، يشكلوا الفرق ويطلقوا شركات ناشئة.

يهدف الحدث إلى تسليط الضوء على ريادة الأعمال وأهميتها للشباب السوري ليصنعوا فرصهم بأنفسهم ويقرروا مصيرهم الخاص بهم في ظل مستقبل مجهول ويطلقوا العنان لإبداعهم في الوقت الذي تحتاج إليه بلادهم أكثر من أي وقت آخر. “

باختصار تتلخص المسابقة بعدة خطوات :

  • يتجمع المتسابقون في اليوم الأول كفرق أو أفراد ويلقي كل صاحب فكرة ما يعبر عن مشروعه على مسمع الحضور من المتسابقين الآخرين خلال 60 ثانية فقط !
  • يقوم كل المتسابقين بالتصويت للمشاريع التي طرحت أفكارها حسبما يطلب صاحب الفكرة من خبرات إضافية يحتاجها في فريقه، أو فقط لتميز الفكرة وترشيحها للمرحلة الثانية!
  • يتم اختيار المشاريع المترشحة للمرحلة الثانية وفق معايير تحدد اعتماداً على ظروف كل مسابقة.
  • ينضم أصحاب الأفكار التي لم يصوت لها وبقية المتسابقين إلى فرق الأفكار الرابحة، أو يختارون مغادرة الحدث.
  • يتم العمل خلال اليوم الأول والثاني على إيجاد نموذج عمل مرن وقابل للتطوير، بالإضافة لإنجاز MVP (نموذج أولي من المنتج)1.

    كما يتضمن اليوم الثاني لقاء المدربين Coaches لتقديم أهم الملاحظات على سير العمل.

  • أما في اليوم الثالث يتم الاستعداد لتحضير العرض التقديمي أمام الحكام، بحضور المدربين الذين يقدمون للمساعدة في اللحظات المصيرية الأخيرة.
  • يتم تقديم الفكرة خلال دقائق معدودة أمام الحكام ويتم ترشيح 3 فائزين للحصول على جوائز قيمة! بالإضافة للحصول على دعم مناسب لإطلاق مشاريعهم.

في بادئ الأمر  ظننت أن هذه المسابقة لا تناسبني وأن انشغالاتي أولى من المشاركة بها، أو ربما أنها تخص التقنيين في مجال الويب وتطبيقات الموبايل أكثر من العتاديين وأنه من الاستحالة تقديم نموذج عتادي أولي لفكرتي في فترة 54 ساعة 😐  ! لا أدري ما الذي كان ينتابني وقتها ولكن بلا شك كنت مخطئة في تصوري الأولي ذاك 🙂
تقدم لهذه المسابقة أكثر من 400 سوري! تم قبول 125 متسابق وفق معايير الكفاءة والجدية والأسبقية في التسجيل وكنت والحمدلله  إحداهم 😀 كما تم دعوة جميع المقبولين لحضور معسكر تحضيري رائع أقامته ويكيلوجيا ( الشريك المجتمعي للمسابقة)  لمدة يومين قبيل المسابقة  للتحضير الجاد  من خلال مجموعة من المحاضرات والنقاشات  لتحقيق الفائدة المرجوة منها!

ابتدأ الأسبوع الحافل في 15 من شهر شباط، مع بداية اليوم الأول من المعسكر التحضيري! كان هذا المعسكر بداية موفقة للتعرف على بقية المتسابقين وتشكيل علاقات طيبة معهم، كما تنوعت فعالياته ومحاضراته لتغطي كل الغموض والتساؤلات التي راودتنا جميعاً خلال التجهيز للمسابقة والتي تزامنت مع امتحانات الفصل الدراسي الأول للجامعات.تعلمت الكثير في هذا المعسكر بدءاً من نماذج العمل  وانتهاء بمنهجية اللين Lean Startup للشركات الناشئة2 ونمذجة الـ MVP  مروراً بالكثير من الدعم النفسي والطاقة الإيجابية والتدريب على مهارات التقديم بالإضافة لأدوات مفيدة لجمع التغذية الراجعة وأدوات ثانية للتسويق.

كل الشكر لمنظمي المعسكر ومقدمي المحاضرات 😉 !

في نهاية اليوم الثاني من المعسكر، غادرت المكان وكلي ثقة وتفاؤل بغد واعد وبشباب سوري يتنفس الأمل رغم كل الركام من حوله!

1506632_610539345685914_1377590103_n

صورة جماعية بعد انتهاء المعسكر التحضيري | ويكيلوجيا

جاء اليوم الموعود، اليوم الأول في المسابقة الـ 18 من شباط.. إنه اليوم المنتظر!

لم أكن أتوقع أن أرى تنظيماً متقناً كالذي رأيته في هذا الحدث، كانت أرض المسابقة كخلية النحل، كلٌ يعمل في كد ونشاط وتفانٍ والجميع مستعد لتقديم المساعدة بأرقى تعامل وألطف أسلوب.

كانت القاعة تعج بالأصدقاء والمتسابقين الذين سبقوني إلى موقع الحدث بكل همة ونشاط، لم أعر ذلك الكثيرمن الاهتمام فكنت مشغولة بالتدرب على  تطويع الـدقيــقــة المعطاة لي واستغلالها بالشكل الأمثل لتوصيل الفكرة التي أود طرحها.

كانت فكرتنا موجهة للأطفال الذين تتجاوز اعمارهم الـ 7 سنوات، هذه الفكرة كانت نتاجاً من تجربة سابقة خضتها مع زميلي الحسن محمد علي  في ورشات أقمناها ضمن نشاطات ويكيلوجيا الموجهة لليافعين. فكّرنا بتصنيع لعبة تساعد الطفل على تعلم كل  الأساسيات الهامة التي تخص الكهرباء والالكترونيات خصوصاً مع ضعف أساليب التعليم التقليدية في المدارس بالإضافة لبعض المرح والمتعة التي من الممكن تقديمها من خلال خيارات عديدة نقوم بدراستها والتي سأوردها في تدوينة منفصلة لاحقاً!

كنت ثاني صاحب فكرة يعتلي المسرح، لا أذكر شيئاً من تلك الدقيقة إلا أنني ارتبكت بعض الشيء وسط أضوية فلاشات الكاميرا 🙄  وأضعت بعض التفاصيل التي وددت الحديث عنها ، لكنني مع ذلك ذكرت المختصر المفيد والمراد إيصاله! وأذكر جيداً تصفيق الجمهور 🙂 مع أن أحد المنظمين طلب من الجميع الامتناع عن ذلك لاستغلال أكبر قدر ممكن من الوقت لعرض 42 فكرة!

تفاجأت عند ابتداء فترة التصويت أن هنالك من اهتم للفكرة التي قدمتها واستفسر إن كان بإمكانه الانضمام للفريق! وهناك من أعطى صوته دون مقابل ودون أن يطلب المشاركة، كان هذا دافعاً رائعاً، أشكر كل من دعم الفكرة وساعد على ترشيحها للمرحلة الثانية!

1002375_222383507964042_2016268345_n

جميع الأفكار المشاركة في المسابقة.

كان هناك الكثير والكثير من الأفكار الرائعة، تنوعت مواضيعها بتنوع الاهتمامات وكان معظمها يحاول إيجاد حلول للأزمة التي نعيشها هنا في سورية، منها من عُني بالتعليم ومنها  من حاول إيجاد حل لمشكلة المواصلات ومنها من اهتم بتأمين المساعدات بالتعاون مع الجمعيات الخيرية والمزيد من الأفكار المتميزة 💡 !

أثمر اليوم الأول عن تشكيل فريق رائع مؤمن بالفكرة ومتحمس لإكمال المسابقة بكل شغف وإخلاص!

انضم لفريقنا المهندس محمد العليّان كمطور تطبيقات Application Developer وصديقتي مي مصيجة  كمصممة Designer وكان لي ولـ الحسن الدور العتادي في هذه المهمة، وباشرنا العمل فوراً بتبادل الأفكار والآراء والبدء بالعمل على الـ Business Model Canvas الخاص بنا3.

1796759_222384301297296_1030713304_o

أما اليوم الثاني فقد تميز بالانشغال بالعمل المتواصل من مقابلات واتصالات هاتفية ولقاءات لأهالي الأطفال. كان علينا التأكد من صلاحية نموذج العمل الذي وضعناه في اليوم الأول والتعديل عليه حسب نتائج التغذية الراجعة، بدأنا بتصميم النموذج الأولي من عتاد وبرمجة وتصميم، اتفقنا على خطة لليوم الثالث وزعنا المهام مجدداً وانتهى اليوم الحافل بمجيء المدربين وملاحظاتهم القيمة وتشجيعهم!

على 80% من العمل أن ينتهي في هذا اليوم..  حتى لو اضطررنا للبقاء مستيقظين 😯 ! هي ليلة واحدة قد تفصلنا عن تحقيق هدفنا.

كان لليوم الثالث رهبة خاصة، كان علينا إنجاز ما تبقى من العمل بالإضافة لمهمة تجميع كل الأفكار في العرض التقديمي الذي سنعرضه أمام الحكام، كما كان للمدربين زيارة لنا في هذه الأوقات الحرجة فقدّموا النصح وكل ما يفيد لإنجاح عرض المشروع خلال 4 دقائق فقط.

مر الوقت سريعاً،ابتدأ التحكيم وتوالت عروض الأفكار النيرة التي تستحق الدعم بحق! حان وقت إعلان النتائج،  وانتهت المسابقة بعد أن حزنا على المرتبة الثالثة بين 19 مشروع رائع! الحمدلله 😎

تهانيّ الحارة لأصحاب المركز الأول والثاني في المسابقة وأبارك لجميع المشاركين لـ مشاركتهم! حتى المشاركة بحد ذاتها جائزة وتجربة قيّمة جداً تستحق التأريخ!

1925274_223027754566284_1352065418_n

صورة تجمع كل من شارك في المسابقة بعد إعلان الجوائز.

تعلمت الكثير من هذه التجربة، سأشارككم بأهم ما تعلمته..

  • مما تعلمته من ستارتب ويكند دمشق أن حلم تأسيس شركة لم يعد أمراً بعيداً أو مستحيلاً وذلك بفضل العديد من تقنيات ريادة الأعمال التي لا تشبه الأساليب التقليدية التي تعتمدها المؤسسات! فكانت هذه المسابقة بمثابة نافذة للاطلاع على أفكار الآخرين ومنبر لعرض أفكارك، والمكان الأنسب لتكوين الفريق المتكامل الذي يلزم لإطلاق شركتك بمساعدة العديد من الخبراء!هذه الشركة التي تتمحور حول فكرة مشروع جديد يؤمن بها كل الفريق، قد تكون حلاً لمشكلة في مجتمعنا المحلي، أو تقدم قيمة مضافة له، أو تقوم بتطوير فكرة سابقة.
  • مما تعلمته أيضاً أنه بـإمكانك خلال 60 ثانية فقط التعبير عن نفسك وفكرتك وربما قد يزيد بعض الثواني لشكر المستمعين 🙂
  • كان للحدث الفضل في مساعدتي في اختيار الفريق الأنسب للفكرة، هذا الهاجس الذي طالما عانيت منه وأنا في محاولات عدة في البحث عن شركاء أكفّاء 😕
  • جمعني ستارتب ويكند دمشق بأصدقاء جدد متميزين طموحين همهم التغيير والتطوير!
  • شعرت بالحاجة الماسة لـ Trello الموقع الشهير لتنظيم المهام واستخدمناه لتنسيق أعمال الفريق، فأدمنت التنظيم عليه  حتى بعد المسابقة! وأنصح الجميع باستخدامه.
  • قدّمت المسابقة لي ولفريقي فرصة ذهبية لحشد المهارات والعصف الذهني بزمن قياسي، فكان متطلب تنفيذ MVP (النموذج الأولي) للمشروع، هو أفضل طريقة لاختبار جدية العمل وتميز الفكرة وروح الفريق.
  • وصلني هذا الحدث بمدربين ومختصين وخبراء ترفع لهم القبعات، لم أكن لأتخيل لقائي معهم أو الاجتماع بهم خصيصاً لفكرة تعنيني بهذه السرعة.
  • خلال 54 ساعة، شعرنا بضغط كبير وبمسؤولية أكبر لا يقدران بثمن ساعدا  بشكل لا يصدق على بلورة الأفكار وترتيب الأولويات.
  • وجدت خلال ذاك الأسبوع الحافل العديد من الموارد العلمية والتي تفيد بشكل كبير في موضوع المشاريع والشركات الناشئة، ترقبوا الحديث عنها في تدوينة لاحقة 😉 !

قام بتنظيم هذا الحدث  مجموعة من الشباب السوري، بأوائل عقدهم الثاني، كجزء من رؤيتهم الكبيرة في نشر البيئة الريادية التي سيقودها الشباب لمواجهة الظروف الصعبة، يستحقون التقدير والاحترام 🙂 . كان من أهم ما يميز المسابقة هي ثقتها وأملها بالشباب السوري، هذه الثقة الكبيرة هي التي ساعدت بتشجيع شبابنا على إطلاق طاقاته الكامنة وقهر الصعاب التي نعيشها والتفكير بحلول لمشاكل وحاجات محلية نحتاجها جميعاً في هذا الوقت العصيب..

تعجز الكلمات عن شكرهم وشكر المتطوعين والمدربين والداعمين والحكام وأيضاً المتسابقين وكل من ساهم في إنجاح المسابقة وإتمامها على أكمل وجه!

نهايةً، لن أنسى شكر فريقي، فريق عمل مشروعنا الدؤوب الذي عمل بجد واستمرار لتحقيق ما وصلنا إليه 😉 وأدعو الله أن يوفقنا للخير ويسدد خطانا ويجعلنا على قدر هذه المسؤولية!

1959317_668667553177185_876406846_n

صورة تجمع منظمي المسابقة.

نصيحة للجميع! 

ستارتب ويكند كانت منصة الانطلاق ﻷكثر من 8190 شركة ناشئة حول العالم، فرصتك بإطلاق شركتك الناشئة ستزداد بمشاركتك في هكذا مسابقة ! ما الذي تنتظره الآن ؟!

جهز نفسك للمسابقات القادمة، حرر نفسك وأطلق العنان لمخيلتك 🙂 أوجد حلاً لمشكلتك، لا تتردد أبداً إن سنحت لك الفرصة، هناك الكثير لتعلمه وستُفاجأ حقاً بمقدار ما ستكتسب بهذه التجربة الرائعة!


1^ نموذج أولي Minimal Viable Product هو عبارة عن شكل بدائي للمنتج بميزات أولية تسمح بإطلاقه وإيصال الفكرة الأساسية منه. للمزيد اقرأ: التعلم الذكي هو هدف بناء (MVP) منتج بصورته الجوهرية الأساسية.

2^ منهجية اللين للشركات الناشئة Lean Startup تتبنى بشكل أساسي بذل الجهود والوقت للاستجابة لحاجات المستخدمين المبكرين بشكل سريع وتكراري، مما يساعد في تقليل مخاطر السوق وتجنب الحاجة لتمويل ضخم للبدء بالمشاريع. للمزيد اقرأ: حسّن فرص نجاح مشروعك بإتباعك منهجية Lean Startup.

^3 Business Model Canvas هو عبارة عن أداة إدارة استراتيجية إنطربرونورية تسمح لك بابتكار وتصميم وتصوير وإعادة هيكلة نموذج العمل الخاص بمشروعك. للمزيد اقرأ: متى تستخدم Lean Canvas و Business Model Canvas؟

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s